إدارة ترامب تكافئ الدول الرافضة والممتنعة عن التصويت بشأن القدس بـ”حفل عشاء”

السفير – وكالات

قالت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، “إنه لم يتم اتخاذ قرارات” بشأن قطع المعونة الأجنبية للدول التي صوتت ضد واشنطن في لأمم المتحدة، في حين توجهت بالشكر للدول التي رفضت القرار أو امتنعت عن التصويت له، ودعت مندوبيها لعشاء تقديراً لمواقفهم.

وكان ترامب هدد بمنع الأموال عن الدول التي ستصوت بإدانة قراره بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، وهي تهديدات لم تلق صدى واسعاً في التصويت الذي جرى الخميس وأظهر تحدي 128 دولة لإدارة ترامب.

وقالت هيذر نويرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن فريق السياسة الخارجية في إدارة ترامب “منحت له الصلاحيات لاستكشاف عدة خيارات” في المستقبل بشأن العلاقات مع تلك الدول.

ولكن نويرت أكدت أن تصويت الأمم المتحدة “ليس هو العامل الوحيد” التي ستأخذه واشنطن في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بتحديد علاقتها بالدول الأجنبية، في إشارة ضمنية إلى احتمال عدم تنفيذ الإدارة الأمريكية لتهديداتها.

من جهة أخرى، أعربت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، عن شكرها لممثلي الدول التي امتنعت عن التصويت لصالح قرار القدس بالجمعية العامة للأمم المتحدة، وكذلك تلك التي لم تشارك في الجلسة، فضلاً عن التي رفضته.

وبينما غابت عن جلسة الجمعية العامة 21 دولة، امتنعت 35 دولة عن التصويت وعارضت القرار 9 دول من إجمالي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الـ 193.

وذكرت المندوبة الأمريكية، في تغريدة لها على تويتر، أنها ستقيم حفل عشاء لممثلي 65 دولة بالأمم المتحدة (مجموع من رفضوا وامتنعوا وغابوا) “تقديراً لهم على مواقفهم في الجلسة الطارئة التي عقدتها الجمعية العامة”.

السفيرة الأمريكية اعتبرت الدول التي امتنعت عن التصويت، وتلك التي غابت عنه، تقف في صف الدول التي رفضت القرار.

وأرسلت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة خطابات رسمية بالدعوة لممثلي تلك الدول أبلغتهم فيها بدعوتهم إلى العشاء يوم 3 يناير/ كانون ثان 2018 تقديرا لمواقفهم الرافضة للقرار الأممي.

وقالت هيلي في تغريدتها “نحن نثمن تلك الدول التي لم تسقط في شراك الطرق غير المسؤولة للأمم المتحدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: