أزمة دبلوماسية بين الجزائر والاتحاد الأوروبي بسبب فيديو مسيئ لبوتفليقة

تونس – السفير

استدعت وزارة الخارجية الجزائرية سفير الاتحاد الأوروبي لديها جون اروك، اليوم الأحد، على خلفية الفيديو الذي نشرته مراسلة التلفزيون الجزائري العمومي سابقا، ليلى حداد، و’تهجمت من خلاله على الرئيس بوتفليقة”.

وعبرت الجزائر عن استهجانها واستنكارها استغلال مقر الاتحاد الأوروبي لتسجيل الفيديو، وطالبت من الدبلوماسي الأوروبي اتخاذ إجراءات ملموسة ضد المعنية ووصفتها بأنها “جانية”.

وكانت الصحفية ليلى حداد مراسلة التلفزيون الجزائري الحكومي سابقا، قد نشرت من بروكسل شريط فيديو على صفحتها بموقع “فيسبوك” من داخل قاعة مخصصة للصحفيين بمقر الاتحاد الأوروبي انتقدت من خلاله الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة والوضع السياسي للبلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: