أردوغان: كفاحنا في سوريا ضد التنظيمات الإرهابية وليس الأكراد

السفير – وكالات

أكد الرئيس رجب طيب أردوغان عدم وجود أي مشكلة لبلاده مع أكراد سوريا، مشددا على أنّ الكفاح الذي تخوضه القوات التركية عبر عملية “غصن الزيتون” هو “كفاح ضد التنظيمات الإرهابية هناك”.

جاء ذلك في لقاء مع صحيفة “لاستامبا” الإيطالية، قبيل الزيارة التي يجريها أردوغان إلى الفاتيكان، اليوم الأحد، وتنتهي غدا الاثنين، بدعوة رسمية من البابا فرنسيس.

واعترض الرئيس التركي على وصف مراسل الصحيفة المعارك التي يخوضها الجيش التركي والجيش السوري الحر ضد تنظيم “ب ي د” ضمن عملية “غصن الزيتون” بأنها “حرب مع مجموعات كردية”.

وأضاف مشددا: “ليست لنا أي مشكلة مع أكراد سوريا ولن يكون ذلك. الكفاح الذي تخوضه تركيا ليس ضد الأكراد بل ضد التنظيمات الإرهابية”.

وأكد أردوغان أنّ القوانين والشرعية الدولية تقف إلى جانب تركيا، في حربها ضد التنظيمات الإرهابية على حدودها.

وقال: “تعرضنا لـ700 اعتداء (من تلك التنظيمات الإرهابية) حتى اليوم. هدف غصن الزيتون تأمين حدودنا، وهذا سيتم عبر تحييد الإرهابيين في منطقة عفرين”.

ونفى الرئيس التركي الأكاذيب التي تكررها الأبواق الإعلامية للتنظيمات الإرهابية حول وقوع قتلى من المدنيين في عفرين.

ولفت في المقابل إلى استشهاد 4 مدنيين أتراك وجرح 90 آخرين في ولايتي هاطاي وكلس جراء هجمات التنظيمات الإرهابية، شمالي سوريا، منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون”.

وأضاف أنّ “تنظيم (ب ي د)، الذي يتهمنا بقتل المدنيين، يستخدم المدنيين دروعا بشرية في عدة مناطق”.

وجدد الرئيس التركي تأكيده الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، قائلاً: “أريد أن أتكلم بشكل واضح، لا توجد لنا أطماع في أرض أي أحد”.

ويواصل الجيش التركي منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/ بي كاكا” الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: